البحر المتوسط

بقي البحر المتوسط لمدة سنوات طويلة في مؤخرة الوجدان والوعي الجماهيري والأكاديمي في إسرائيل. جعل اكتشاف احتياطي الغاز والنفط واعتباره الحالي كمصدر رئيس للمياه في إسرائيل الكثيرين أن يحولوا رؤوسهم باتجاهه والاعتراف بأهميته.
 
تحدث تغييرات درامية وسريعة في السنوات الأخيرة لمياه شواطئ إسرائيل في البحر المتوسط، سواء في عدد التهديدات أو في تغير التنوع البيولوجي.
 
التهديدات الرئيسة هي: الأنواع المهاجرة، التلويث، استغلال مفرط وتغيرات المناخ. هذا إلى جانب التأثيرات السلبية المحتملة للبنى التحتية القائمة والمخطط لها في البحر (مثل محطات توليد الكهرباء، منشآت الإعذاب وآبار الغاز والنفط).
 
يتغير التنوع البيولوجي بوتيرة لا نظير لها في الأجسام المائية الكبرى في العالم. أسماك البربيدا(Nemipterus randalli)  تجسد الظاهرة. هذه السمكة هاجرت من البحر الأحمر وظهرت لأول مرة في شاطئ إسرائيل سنة 2005 فقط، وخلال 4 سنوات أصبحت النوع السائد في صيد الأسماك في إسرائيل! مثال آخر هو انفجار عشيرة قناديل البحر من نوع (Rhopilema nomadica)، التي شوهدت في مياه إسرائيل أول مرة في منتصف السبعينات. يسبب قنديل البحر هذا أضرارا بارزة للأنواع المحلية، والتجمعات الهائلة التي تشكّلها لها تأثير ملحوظ على الصحة العامة والمنظومة الاقتصادية. هذان مثالان سائدان وهناك الكثير غيرهما. أغلب العمليات التي تحدث في البحر وتؤثر على الأحياء فيه لا نفهمها بصورة عميقة.
 
على ضوء هذه التهديدات والفجوات في المعرفة هناك أهمية للفهم الأساسي للتنوع البيولوجي البحري القائم وللتغيرات والاتجاهات مع الزمن، من أجل إدارة هذه المنظومات البيئيّة والموارد الطبيعية بصورة ناجعة ومستدامة.
 

نشاط همأراغ في البحر

تقرير وضع الطبيعة في البحر المتوسط

الهدف: اختبار مستنير لوضع البحر من خلال الاعتماد على المعرفة العلمية المهنية الموجودة من أجل تقديم تقرير شامل يشكّل أداة في يد صناع القرار بما يخص البحر ويساهم في زيادة معرفة الجمهور العريض في هذا الموضوع الهام. تُدمج في التقرير معلومات موجودة ومعلومات جديدة حول مركّبات المنظومة البيئيّة البحرية، من أصغرها إلى أكبرها. واعتمادا على هذه المعلومات يختارون المؤشرات البيئيّة الملائمة لبناء برنامج رصد. كما يساعد التقرير في رسم التهديدات وتأثيراتها على الطبيعة في البحر من خلال تقديم عدة أمثلة عن الديناميكية المدهشة الموجودة في الجزء الشرقي من البحر المتوسط.
 

برنامج رصد التنوع البيولوجي في البحر المتوسط

مجال جديد لـ همأراغ، في مراحل تطويره الأولى اليوم.
 
من بين أهداف البرنامج:
تحضير تقرير على أساس رصد كمي ونوعي طويل المدى للمنظومة البيئيّة في البحر المتوسط في إسرائيل. يُستخدم التقرير لتقييم حالة المنظومة وتمييز التغيرات الملحوظة، بالأساس تلك التي تعبر عن تدهور ومس في المنظومة أو في التنوع البيولوجي وأدائه.
 
تشكل المعلومات التي تُجمع أساسا علميا لبلورة توصيات تنفيذية لحل المشاكل البيئيّة، لإدارة برامج لإدارة المنظومات البيئيّة ولمواصلة التطوير المستنير لمنطقة الشاطئ والمياه في مجال دولة إسرائيل.
 
كما أن الجمهور العريض، إضافة إلى صناع القرار، سوف يستفيد من تحضير هذا التقرير ويمكنه بواسطته أن يعرف بشكل أفضل البحر المتوسط، موارده والمشاكل التي يواجهها.
 
من أجل تحضير التقرير يتم تعريف مؤشرات بيئيّة لرصد التنوع البيولوجي، والتي مع دمجها مع مؤشرات اقتصادية، تجارية واجتماعية تشكل أساسا لبرنامج لتقييم خدمات المنظومة البحرية التي يوفرها البحر المتوسط.
البرنامج اليوم في مرحلة أولية من بلورة فريق خبراء وطرق العمل لتحقيق الأهداف المذكورة أعلاه.
 
من بين مصادر المعرفة للبرنامج: خبرة متطورة في رصد خليج إيلات، اعتماد على المعرفة الأكاديمية المتجمعة عن المنظومة البحرية في البحر المتوسط حتى الآن وكذلك مبادرات رصد إضافية.